الرئيسية علوم وتكنولوجيا ما هو نظام لينكس ولماذا ننصح باستخدامه؟
ما هو نظام لينكس ولماذا ننصح باستخدامه؟

ما هو نظام لينكس ولماذا ننصح باستخدامه؟

563
0

إذا كنتم تقرأون هذه السطور الآن عبر حاسوب فهناك فرصٌ كبيرة بأنكم تستخدمون نظام التشغيل ويندوز من شركة مايكروسوفت. في الواقع، 90% من جميع مستخدمي الحواسيب المكتبية حول العالم يستخدمون نفس النظام. لكن هل هناك بدائل؟ وهل هي أفضل؟

لينكس هو نظام تشغيل مجاني ومفتوح المصدر. عندما نقول “مفتوح المصدر” فهذا يعني أنّه يمكن لأي شخص أن يطّلع على الشفرة المصدرية الخاصّة بنظام التشغيل، فكما تعلمون، يقوم المبرمجون أولًا بكتابة الشفرة المصدرية باستخدام أحد لغات البرمجة ثم يقوم الحاسوب بتحويلها إلى صيغة تنفيذية (0 و1) لنتمكن نحن من تشغيلها على حواسيبنا. لكن افتراضيًا، لا نحصل نحن على تلك الشفرة المصدرية، بل فقط الصيغة التنفيذية من البرامج. وهو الحال مع ويندوز. أمّا في لينكس، فالشفرة المصدرية متوفرة تمامًا وبالمجان.

بسبب هذا، وبسبب بنيته التحتية الفريدة من نوعها، فإنّ لينكس يتمتع بمستوى حمايةٍ عالٍ مقارنةً بمايكروسوفت ويندوز. تقريبًا جميع الشركات العملاقة مثل جوجل وفيسبوك وتويتر وغيرها تستعمل لينكس على سيرفراتها لكونه أكثر أمانًا وملائمةً لها. بالإضافة إلى الكثير من المميزات الأخرى.

لحسن الحظّ، لينكس ليس مجرّد نظام تشغيل للسيرفرات، وليس بشاشة سوداء فقط! بل هناك مئات “التوزيعات” منه المخصصة للمستخدمين العاديين مثلي ومثلك. التوزيعة هي ببساطة إصدار من نظام التشغيل، مثل ويندوز إكس بي وفيستا و7 و10. إلّا أنّه في لينكس، لا يوجد مُصنّع واحد للتوزيعات، بل يمكن لأي شخص أن يصنع توزيعته بنفسه ويعدّل فيها كيفما يشاء (لأنّه مفتوح المصدر). وهناك الآلاف من التوزيعات المصممة لأغراض مختلفة حول العالم.

مميزات لينكس

تتمتع توزيعات لينكس بالكثير من المميزات، ومنها نذكر:

  • الأمان: بنية معظم توزيعات لينكس آمنة للغاية، لا تعمل فيها الفيروسات! يمكنك أن تنسى موضوع الفيروسات تمامًا عند استخدامك لينكس. هنا، لا يوجد شيء اسم مضاد فيروسات حتّى.
  • السرعة: على عكس الكثير من أنظمة مايكروسوفت فإنّ توزيعات لينكس المختلفة تتميّز بسرعتها وأدائها المرن. لن تحتاج فرمتة نظام التشغيل كل شهرين أو ثلاث. وإذا كان جهازك بمواصفات معقولة فيمكنك أن تودّع البطء والتعليق إلى الأبد.
  • المجانية: تقريبًا جميع توزيعات لينكس وبرامجه مجانية تمامًا. هنا، لن تحتاج لاستخدام أيّ “كراك” لكسر حماية البرامج والحصول عليها بشكل مجاني، بل يقوم المطورون بالأساس بإعطائك إيّاها دون أي مقابل”.
  • الحرّية: عند شرائك نظام ويندوز فأنت لا تشتري النظام فعليًا، بل تشتري رخصة استخدام. هذه الرخصة قانونيًا لا تسمح لك بمشاركة وإعادة توزيع أو تعديل نظام التشغيل لديك. يمكنك استخدامه فقط. أمّا في لينكس، فيمكنك القيام بكل ذلك دون أي مخاوف قانونية طالما تحترم رخصة البرمجيات التي تأتي مع التطبيق.
  • سهولة الحصول على البرمجيات: في لينكس، لا أحد يقوم بتحميل البرامج من الإنترنت، بل يقوم المستخدمون بتحميلها من “مستودعات” التوزيعة نفسها. المستودعات هي عبارة عن مواقع إنترنت تابعة للتوزيعة تحوي جميع البرامج المتوفرة القابلة للتثبيت، إلّا أنّها تستخدم للتخزين فقط، ولا تقوم بنفسك بفتحها وتحميل البرامج منها، بل تقوم بتثبيت البرامج عبر “مركز البرمجيات” الرسومي والسهل. يمكنك تثبيت 100 برنامج ببعض نقرات على لينكس في مدة دقيقة واحدة.
  • قابلية التخصيص: أنظمة مايكروسوفت عبارة عن “سجن” إذا ما قورنت بتوزيعات لينكس. في لينكس، يمكنك تعديل وتغيير شكل النظام وتطبيقاته الافتراضية بالكامل، هناك العشرات من “الواجهات” المختلفة التي يمكنك استخدامها كيفما شئت.

إليك بعض اللقطات لتوزيعات لينكس المختلفة:

لماذا ننصح باستخدام لينكس؟

نظام التشغيل ويندوز الذي تستعمله هو عبارة عن نظام احتكاري، لا أحد يعلم مافي داخله، يمكنه أن يحوي برمجيات تجسس لمايكروسوفت وأبوابًا خلفية (Backdoor)، كما أنّه يرسل أطنانًا من المعلومات والبيانات عنك إلى الشركة حتّى عندما تقوم بتعطيل خيارات إرسال البيانات من لوحة التحكم. جميع قرارات تصميم النظام تأتي من جهة واحدة فقط لا يمكنك كمستخدم معارضتها.

ويندوز مملوك لشركة واحدة فقط، ويتم تطويره من طرف تلك الشركة. في لينكس، الأمر مختلف تمامًا، هناك المئات من الشركات وعشرات الآلاف من المطورين الذين يساهمون بشكلٍ منفصل بكتابة جميع أجزاء النظام. هناك شركات تعمل على تطوير النواة وهناك شركات تعمل على تطوير واجهات الاستخدام، وهناك شركات تعمل على متصفّحات الويب، وهكذا دواليك.

بسبب هذا، فلينكس أكثر أمنًا ويحترم خصوصيتك أكثر. كما أنّه يفتح لك آفافًا واسعة لما يمكنك أن تفعله من خلال حاسوبك. كما أنّه حرّ ومجاني تمامًا.

برامج ويندوز ولينكس

برامج ويندوز لا تعمل مع لينكس. جميع ملفّات الـ.exe التي لديك لن تعمل مع لينكس. فهذه الصيغة غير مدعومة هناك افتراضيًا. هناك بدائل كثيرة لمعظم البرامج التي تعوّدت على استخدامها على ويندوز، على سبيل المثال برنامج LibreOffice هو بديل لمايكروسوفت أوفيس. الكثير من البرامج التي تعمل على ويندوز توفّر إصدارًا خاصّا للينكس، مثل فيرفكس وكروم وVLC وغيرها. هذه البرامج تعمل بسلاسة على جميع توزيعات لينكس.

أمّا بخصوص تلك البرامج التي لا تجد بديلًا لها على لينكس، فيمكنك تشغيلها عبر برنامج يُدعى “Wine“، وهو عبارة عن تطبيق يقوم بتشغيل برامج ويندوز (حتى تلك الـ.exe منها) على لينكس. يمكنك تثبيته ومحاولة تشغيل البرامج التي تريدها. في 85% من الحالات ستعمل معك جميع البرامج التي تريدها.

كيف تبدأ مع لينكس؟

ننصحك بالبدء مع توزيعة لينكس منت (Linux Mint)، وهي توزيعة سهلة ومليئة بالبرامج ومشابهة جدًا لويندوز الذي تستعمله. يمكنك تحميل ملفّ الـISO الخاصّ بها من الموقع الرسمي للتوزيعة. بعد أن تقوم بالتحميل، يمكنك استخدام أحد برامج حرق ملفّات ISO على الـUSB الخاص بك مثل UNetbootin.

قد تكون العملية السابقة معقّدة قليلًا بالنسبة لك، إن كان الأمر كذلك، فننصحك بقراءة كتاب “أوبونتو ببساطة“. وهو كتاب عربي يشرح لك كيفية البدء مع توزيعة أوبونتو (Ubuntu) وهي أشهر توزيعة لينكس والأكثر استخدامًا على سطح المكتب. الكتاب سلس وشرحه ممتع ولن يأخذ منك وقتًا. يمكنك تحميله مجانًا من موقعه الرسمي.

إذا كنت تحب الفيديو، فإليك سلسلة فيديوهات ممتازة عن كل ما تحتاجه عن نظام لينكس (شاهد القائمة على يوتيوب):

المزيد من المعلومات

يمكنك قراءة صفحة لينكس على ويكيبيديا. وكذلك قراءة كتاب لينكس الشامل (قديم، خذ منه المفاهيم والأمور النظرية فقط). إذا احتجت أيّ مساعدة، فيمكنك زيارة مجموعة مستخدمي لينكس على فيسبوك وطلب المساعدة هناك.

هناك الكثير من المصادر والمواقع العربية عن نظام لينكس. يمكنك البحث في جوجل عن أي معلومة لم تجدها.

563

ادعمنا للاستمرار في مهمتنا لصناعة الوعي وتحرير العقول، تبرع الآن
محمد هاني صباغ

شاب مسلم، مؤسس عدد من المبادرات العربية والعالمية عن البرمجيات الحرّة والمفتوحة. مبرمج ومدوّن. كاتب مستمر في أمّة بوست.

مشاركة