الرئيسية فاروق الدويس

فاروق الدويس

مسلم مُتابع للأحداث في البلدان الإسلامية خاصة، يحاول المساهمة في معركة الأمة المصيرية بأبحاث ومقالات سياسية فقهية تحليلية،معركة لا يمكن للأمة الانتصار فيها بدون اكتساب وَعْي وفَهْمٍ، بدون كسبها يبقى المسلمون وقُودًا وحُطامًا وغثاءً يستعملهم النظام الدولي لتثبيت هيمنته على بلدانهم وفرض عقيدته على شعوبهم!

وقفات وعبر من تقرير «مسلخ صيدنايا»: حكم التعذيب

أثار تقرير منظمة العفو الدولية الصادر في شباط / فبراير 2017م تحت عنوان «المسلخ البشري: عمليات لشنق الجماعية والإبادة الممنهجة في سجن صيدنايا بسوريا» ضجة كبيرة وغضبًا واستنكارًا واسعا لدى المسلمين السنة على الخصوص. والحقيقة أن ما يجري في سجن صيدنايا معروف لدى المسلمين منذ سنوات، حتى قبل انطلاق الثورة، وبتفاصيل أكثر عن التعذيب الوحشي […]

الحرب الصليبية المعاصرة حرب عقائدية وليست حرب ثروات

انتشر تداول النظريات التي تدَّعي أن سبب الحروب التي يخوضها الغرب في بلاد المسلمين هو موارد الطاقة (النفط، والغاز الطبيعي… الخ) وما يتعلق بها من مخططات معلقة لنقل الغاز الطبيعي! وانطلاقا من هذه النظرية تسعى تلك المقالات لحصر الصراع، ليس في سوريا فحسب بل في العراق وليبيا وتونس الخ، على الثروات الطبيعية! مقدمات الصراعات والحروب […]

الحروب الصليبية التاريخ الذي أصبحنا نعيش واقعه!

من الأحداث المتكررة المتتالية والمستمرة منذ قرون على المسلمين تقريبًا بنفس تفاصيلها هي غزوات الدول النصرانية على بلاد المسلمين، ما يُسمى بالحملات الصليبية، والتي انطلقت حملتها الأولى بإعلان البابا أوربان الثاني في كنيسة كليرمونت-فيراند بفرنسا عام 1095م الحرب المقدسة لتحرير فلسطين والقدس وقبر المسيح من قبضة الكفار والوثنيين. والمعني بالكفار والوثنيين هنا هم المسلمون. فانطلقت […]

تصحيح مفاهيم: الأمة العربية والإسلامية

شاع بين الناس استعمال عبارة «الأمة العربية والإسلامية»، وهذه العبارة فيها فصل لكيانٍ (مفترض) اسمه «الأمة العربية» عن آخر اسمه «الأمة الإسلامية»، وتمييز العرب عن باقي المسلمين، وفيها اعتبارُ شيئ يُسمونه «رابطة العروبة» رابطةً مستقلة عن رابطة الإسلام، قائمة بذاتها، رابطة فوق رابطة الإسلام أو على الأقل على نفس درجة رابطة الإسلام، فإن سقطت رابطة […]

مشايخ أمريكا مِنْ «خَذِّلْ عَنَّا» إلى خذلان وخيانة عظمى لثورة الشام

برَّرَ مشايخ المميعة كل الخيانات والتنازل عن الإسلام، والركون لروسيا وأمريكا والرضى بهيمنة الكفر والكفار والتَّنكر للمجاهدين في ثورة الشام، بحديث “خَذِّلْ عَنَّا”! «خَذِّلْ عَنَّا» ستار التنازلات مشايخ الانبطاح يحتجون برواية (خذِّلْ عنا)، وهي لا تصح عن الرسول، ليبرروا انبطاحهم ولِتَفْريغ الثورة من عقيدة الإسلام ومنهجه، ولتنازلهم عن كل مظاهر الإسلام في الثورة! فيدْعون لِـ “دولة […]

محافل النظام الدولي معول هدمٍ لثورة الشام

من بين الإخفاقات الخطيرة التي طفحت بشكل واضح على السطح إبَّان «الربيع العربي» هو غياب شبه تام لأي مشروع سياسي كامل لدى الحركات والفصائل الإسلامية التي تصدرت وتتصدر المشهد على الساحة، ومنها الساحة الشامية. فليس لديهم هدف واضح ثابت لما يريدون تحقيقه، ولا السبل التي يحققون بها الهدف. وليس لديهم منهج واضح ثابت لمعرفة وتحديد […]

السلبية فتنة ومعول هدام للإسلام وقضايا المسلمين

قرأت كلمة للأخ إياد قنيبي تحت عنوان “قتل الفكرة لا قتل الثورة”، واستأت لما ورد فيها من السلبية حيث ختمها بقوله: [كنتُ أقرأ الأحاديث الناهية عن قتال الفتنة مثل (كن عبد الله المقتول ولا تكن عبد الله القاتل)، أو (كن كأحد وَلَدَي آدم)، أي الذي قال لأخيه: (لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ […]

لماذا راية «لا إله إلا الله محمد رسول الله»؟

الرايات أو الأعلام، قبل أن تتحول لشعارات حيوية للدول، كانت في القِدَم تُرفع في الحروب فقط، كان يحملها قادة الجيش كعلامات يعرف بها الجنود مقرهم وجبهتهم وقيادتهم فينحازوا إليها، فهي كالعلامة على الطريق ترشد المسافر في رحلته. والى جانب الراية، يضع الجنود أيضًا إشارات فوق ملابسهم ويتفقون قبل كل معركة على كلمة “سر” ينطقون بها […]

هل بإمكان هيئة تحرير الشام حرق أوراق النظام الدولي ومشايخه وفصائله؟

لعل أهم عمل سياسي يصدر بعد مؤتمر الخيانة في الآستانة، والذي بإمكانه الإطاحة بمخططات النظام الدولي وبيادقه من فصائل ومشايخ «معارضة الثورة السورية»، هو إعلان اندماج «جبهة فتح الشام»، و«حركة نور الدين الزنكي»، و«لواء الحق»، و«جبهة أنصار الدين»، و«جيش السنة» في تشكيل جديد موحد اسمه «هيئة تحرير الشام». تحت قيادة أبو جابر هاشم الشيخ (صدر […]

أُسّ الداء في ثورة الشام وكيفية علاجه!

من أراد علاج مرض فلا يجوز له الاهتمام بالآلام ووصف أدوية لتهدءتها وكبتها فحسب، بل لابد من تشخيص الداء المسبب للآلام وتحديد العلاج الفاعل لقلع الداء كاملا! أما كبت الآلام وتهدءتها فتجعل المريض لا يشعر بتطور المرض واستفحاله، إذ يفقد الإحساس بالمنبهات (الآلام) لوجود مرض، فلا ينتبه حتى تصبح مثبطات الآلام فاقدة لفاعليتها والمرض بدأ […]
mautic is open source marketing automation