الرئيسية فاروق الدويس

فاروق الدويس

مسلم مُتابع للأحداث في البلدان الإسلامية خاصة، يحاول المساهمة في معركة الأمة المصيرية بأبحاث ومقالات سياسية فقهية تحليلية،معركة لا يمكن للأمة الانتصار فيها بدون اكتساب وَعْي وفَهْمٍ، بدون كسبها يبقى المسلمون وقُودًا وحُطامًا وغثاءً يستعملهم النظام الدولي لتثبيت هيمنته على بلدانهم وفرض عقيدته على شعوبهم!

كيف تشكّل مناطق خفض التصعيد بابًا لوأد ثورة الشام؟

نشرتُ بخصوص اتفاق الهدنة المُوَقَّع في أواخر شهر ديسمبر 2016م، الاتفاق الذي مهَّد لمفاوضات الآستانة، تقريرا تحت عنوان “وقفة تحليلية مع اتفاق الهدنة في سورية“، ثم كتبتُ إبَّان انعقاد مؤتمر آستانا (1) تقريرًا تحت عنوان “مهزلة وخيانة مفاوضات الآستانة“، وما قلته في التقريرين ينطبق على النسخة الرّابعة لمفاوضات آستانة التي انعقدت في العاصمة الكازاخية يومي […]

الارتباط الأعمى بتركيا خطر قاتل

يقول حاكم المطيري في مقالته «رؤية حاكم المطيري السياسية الشرعية للثورة السورية»: [ثانيا: العدو في هذه المعركة هو نظام الطاغية ومن يقف معه داخليا وخارجيا، وفي ظل القصف الروسي والعدوان الإيراني على الشعب السوري؛ لا فرق بين عصابات النظام وميليشيات إيران والمحتل الروسي. ثالثا: وقفت تركيا مع الشعب السوري إنسانيا وسياسيا وعسكريا، وآوت الملايين من […]

مفهوم الاستضعاف والعدل، وكيف يُرفع الأول ويُقام الثاني

يقول حاكم المطيري في مقالته “رؤية حاكم المطيري السياسية الشرعية للثورة السورية“: [الهدف الرئيس للثورة هو إسقاط نظام الأقلية الطائفي الإجرامي، وإنهاء الطغيان السياسي، وتحرير الشعب السوري من ربقته، ومن نفوذ القوى التي تقف معه، وقد بدأ الجهاد لتحقيق هذا الغرض؛ فهو جهاد دفع؛ كما قال تعالى: وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ […]

هل ثوار الشام يستعْدُون العالم أم العالم هو من يستعدي ثورة الأمة في الشام؟

ارتفعت أصوات المنافقين والمرجفة والجبناء التي تخوف المسلمين وتعاتب أهل الحق أنهم يريدون استعداء العالم كله على المسلمين في الشام، ويقصدون بالعالم الغرب. الذي لم أستطع استيعابه هو كيف يستعدي الثوار العالم! هل شَنَّ الثوار حروبا على الغرب؟ هل قذف الثوار صواريخ على دول الغرب؟ هل قصفت طائرات للثوار مدنًا غربية؟ هل قال الثوار أنهم […]

تصحيح مفاهيم: للديمقراطية مفهوم واحد

من أخطر الأساليب التي تسوِّغ الكفر وتزيِّنه للمسلمين ليألفوه ويقبلوا به، هو تغيير المسميات أو معانيها. فمثلا سمَّوا الربا فائدة أو رسومًا، وسمَّوْا الرشوة هدية، وسمَّوا التأمين تعاونية، وسمَّوا الخمر مشروبات روحية، وسمُّوا غناء وأفلام الفسق والفجور فَنًّا الخ! والتحريف الأكثر خطورة الذي ما زال يُروَّج له بكل قوة حتى من يُحسبون على “الإسلاميين” هو […]

لقاء الجزيرة مع أردوغان: الأسئلة العميقة التي لا يطرحها «الإعلام الحر النزيه» 

العرب كعادتهم يميلون للمبالغة الشديدة والـلاَّ مَوْضُوعية، تحركهم المشاعر والشعارات وليس العقل والحقائق على أرض الواقع. فتجد حتى النخبة من العرب من أكاديميين ومشايخ وإعلاميين مستعدين لاختلاق روايات وقصص كاذبة ونسج تأويلات وتحليلات لا تمت للحقيقة بشيء، لتأليه ونصر من يحبون أو لشيطنة وتدمير من يُعادون. وهكذا بدأ أحمد منصور مقدمته للقاء الخاص مع الرئيس […]

التعديلات الدستورية لأردوغان وفرحة نُخَبِ المسلمين بحروب الطواحين الهوائية

كتبتُ قبل فترة مقالًا تحت عنوان “الخلافة والدستور بين أتاتورك وأردوغان” تطرقت فيه لحقيقة الدستور التركي من نواحي تاريخية وشرعية وعقبت على التعديلات المقترحة قبل أن يتم إقرارها يوم الأحد 16 أبريل 2017م في استفتاء شعبي، وَمِمَّا قلتُ في المقال: [فمن ناحية عملية إدارية، لا شك أن النظام الرئاسي أحسن فعالية، إذ يقلع المحاصصات الحزبية […]

الرد على: «رؤية حاكم المطيري السياسية الشرعية للثورة السورية»

مقدمة المتتبع لأحداث ثورة الشام يدرك أن ثمة أمرًا خطيرا مُبَيَّتا للدفع بقوة اتجاه إجهاض الثورة وفرض حل سياسي يُرضي الغرب، وهو نفس الحل الذي يفرضه الغرب على المسلمين منذ قضائه على الدولة العثمانية، والمتمثل في إقامة دويلة علمانية تحكم بغير ما أنزل الله، تابعة سياسيا وأمنيا للغرب، وتوكل فيها السلطة لطوائف معادية لأهل السُّنة، […]

من كان يتصور أن ترامب سيرقى بسرعة ليصبح حبيب العرب! 

من يذكر ويتذكر من المسلمين، والعرب منهم على الخصوص، الكم الهائل من السب والشتم الذي وجهه دونالد ترامب للمسلمين طوال حملته للانتخابات الرئاسية ولا زال يفعله؟ من يتذكر قرارات ترامب التي تمنع المسلمين حصريا من دخول أمريكا؟  من يتذكر وصف ترامب للإسلام بأنه دين إرهاب؟ من يتذكر طرد ترامب لمسلمة أمريكية محجبة من قاعة كان يلقي […]

يا خيبة أمتي حين تستبشر خيرا بالقصف الأمريكي لقوات نظام آل الأسد!

منذ أسابيع والثوار المخلصون يثخنون في العدو على أرض الشام، في دمشق وحمص وغيرها من المناطق، ويحققون انتصارات جبارة ويقتلون المئات من الأعداء ويدكُّون عدة مقرات أمنية وعسكرية ويمحوها من الوجود، ومع ذلك لم تنل معاركهم زخمًا إعلاميا يليق وحجم ما حققوه. بل ومشايخ التوتير المنافقين حاربوا كثيرا من تلك الانتصارات واستصغروها وخَوَّنوا محققيها، لكن […]