الرئيسية أحمد طه

أحمد طه

كاتب ومهتم بالشأن الإسلامي.

أنظمة الدولة الوظيفية

بعد سقوط الدولة العثمانية-كآخر مظهر سياسي لوحدة المسلمين-عمل “الاستعمار” ( الحملات الصليبية ) بقيادة بريطانيا وفرنسا على عدم عودة هذه الوحدة بأي صورة من الصور سواء في صورة “الخلافة الإسلامية” أو في صورة اتحاد إسلامي حقيقي، أو حتى في صورة هوية إسلامية جامعة، وتم استبدال الوحدة الإسلامية بالوحدة القومية، والهوية الإسلامية بالهوية العلمانية، واستبعاد أي […]

فخ المعارضة

ماهي المعارضة في الدول الغربية في أنظمة الحكم الدّيمقراطية-في الأنظمة الغربية المستقرة-عندما تخسر الأحزاب في الوصول إلى السّلطة، فإنها تتحوّل إلى جانب المعارضة، وقد تكون معارضة لمجرد المعارضة ومناكفة الخصوم السّياسيين، سواءً في السّلطة أو خارجها، وقد تكون معارضة وطنية مخلصة تحاول موازنة الأمور، وتدافع عن الأفكار حتى لا يطغى أو يُهيّمن الحزب الحاكم على […]

مفهوم القوة والجهاد في فكر حسن البنا

كيف كان مؤسس جماعة الإخوان المسلمين ينظر إلى مفهوم القوة والجهاد؟ وهل كان يرى أنّ القوة ضرورة للتغيير؟ هل كان المؤسس يؤمن بفكر «غاندي، وجين شارب»؟ هل كان يخطط لإنشاء “الجيش المسلم” الذي يحمي مشروعه، أم كان ذلك خارجاً عن نطاق تفكيره؟ فكر حسن البنا يقول رحمه الله: (إنّ القوة أضمن طريق لإحقاق الحق، وما أجمل […]

السلام العالمي والإسلام

إن الإسلام ينفي منذ الخطوة الأولى معظم الأسباب التي تثير في الأرض الحروب، ويستبعد ألواناً من الحرب لا يقر بواعثها وأهدافها. يستبعد الحروب التي تثيرها القومية العنصرية، فلا مكان فيه للقومية العنصرية، وهو يقرر أن الناس كلهم من أصل واحد، وأنهم خلقوا كلهم من نفس واحدة، وأنهم جعلوا شعوباً وقبائل ليتعارفوا. ويستبعد الحروب التي تثيرها […]

غثاء السيل… فمتى نستفيق؟

جاء في سنن أبي داود: عَنْ ثَوْبَانَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: «يُوشِكُ الْأُمَمُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمْ كَمَا تَدَاعَى الْأَكَلَةُ إِلَى قَصْعَتِهَا، فَقَالَ قَائِلٌ: وَمِنْ قِلَّةٍ نَحْنُ يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: بَلْ أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ وَلَيَنْزَعَنَّ اللَّهُ مِنْ صُدُورِ عَدُوِّكُمُ الْمَهَابَةَ مِنْكُمْ وَلَيَقْذِفَنَّ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمُ الْوَهْنَ، فَقَالَ قَائِلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا […]

بحث في حديث: وألا ننازع الأمر أهله، إلا أن تروا كفرًا بواحًا – الجزء الثاني

يَستشهد بعض من يؤصل للملكية الوراثية، والاستبداد، والطغيان، والظلم بحديث «وألا ننازع الأمر أهله» بزعم عدم الفتنة، واتباع السنة! فتابعنا في الجزء الأول كيف أنَّ فهم هؤلاء للحديث هو فهم منحرف، كما بيَّنا كيفية التعامل مع هذا الحديث ومناقشة المقصود بـ «الكفر البواح». وفي هذه السطور-إن شاء الله-سنناقش طرفاً من هذا الحديث الشريف وتفصيل القول في […]

بحث في حديث: وألا ننازع الأمر أهله، إلا أن تروا كفرًا بواحًا – الجزء الأول

يَستشهد بعض من يؤصل للملكية الوراثية، والاستبداد، والطغيان، والظلم بحديث «وألا ننازع الأمر أهله» بزعم عدم الفتنة، واتباع السنة! وفي هذه السطور-إن شاء الله-سنناقش طرفاً من هذا الحديث الشريف. جاء في صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت: «قَالَ: دَعَانَا النَّبِيُّ: (فَبَايَعْنَاهُ، فَقَالَ فِيمَا أَخَذَ عَلَيْنَا: أَنْ بَايَعَنَا عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي مَنْشَطِنَا وَمَكْرَهِنَا، وَعُسْرِنَا وَيُسْرِنَا، […]

حرب المناطق الآمنة

طوال سنوات الثورة السورية دعت تركيا إلى إنشاء مناطق آمنة للسوريين على الحدود التركية السورية، وكان الهدف من ذلك: وهو الهدف الرئيسي “تحطيم حلم إقامة الدولة الكردية على حدودها الأمر الذي يشكل تهديداً خطيراً لأمنها القومي”. تقليل أعداد النازحين واللاجئين، ومنع التغيير الديمغرافي في سوريا. ولكن أمريكا بإدارة أوباما رفضت بشدة هذا المقترح، واعتبرته مستحيلاً، […]

انحرافات في الحركة الإسلامية

تُعاني الحركة الإسلامية من انحرافات خطيرة، لا تتكشف لنا إلا عند الاصطدام بها، فغالب هذه الانحرافات تكون مستورة خلف “السمت الإسلامي” ولكن عند المواجهة الحقيقية تبرز هذه الانحرافات؛ فتُعطل مسيرة التقدم، أو مسيرة الفهم والتعلم، وتتركنا مرضى نُفرّخ أمراضاً وأحزاناً وحسرات، وإن التستر على الانحرافات وإخفائها وتبريرها والتهوين من أمرها يعتبر خيانة ومكراً بالأمة المسلمة! […]

عَلم الهُدى محمد-صلى الله عليه وسلم-

يستحي قلمي أن يكتب عنه فلن يوفيه حقه… إنه أعظم ميلاد في تاريخ الإنسانية كلها؛ لأنه ببساطة تجسدت فيه معاني الكمال الإنساني كله، بل كانت رسالته رحمة للعالمين، فاللهم صل وسلّم وبارك على محمد وآل محمد تسليماً كثيراً. ورغم الكمال الإنساني لم يخرج عن حالته البشرية… بما فيها من ألم، ومعاناة، ومشقة… بل كان أشد […]