الرئيسية كتب 15 كتابًا ترسم لك طريق التعامل مع الشبهات المُثارة حول الإسلام
15 كتابًا ترسم لك طريق التعامل مع الشبهات المُثارة حول الإسلام

15 كتابًا ترسم لك طريق التعامل مع الشبهات المُثارة حول الإسلام

561
3

في خِضَمِّ الهزيمة النفسية والفكرية التي تحياها أمَّتنا المسلمة، أضحت الحضارة الغربية بنزعتها العلمانية المتنكرة للدين هي العامل المهيمن والثقافة السائدة، وتزامنت تلك الطفرة الحضارية الغربية مع نظيرتها في وسائل التواصل الاجتماعي، فأضحى الخطر وشيكًا ودخلت الشبهات على أكثرنا دونما بحثٍ ولا متابعة، واكتملت عوامل الخطر حينما انسلخت أمتنا عن عقيدتها ومكمن قوتها فظهرت شريحة من المسلمين ضَعُفَ عندها اليقين بأصول الإسلام، وافتقدت قوة ركنها الإيماني التعبدي، ولم تُعلَّم منهجية التعامل مع الشبهات.

فكان لِزامًا علينا أن نتعلم منهجية التعامل مع تلك الموجة التشكيكية، بطريقة علمية نحفظ بها ديننا، وندفع عن أنفسنا وساوسها، ونجيب عن تلك التساؤلات التي ظلت عالقة بأذهاننا من غير أن نجد لها إجابة ولا تفسيرًا. وقد حدَّد العلماءُ والمختصُّون منهجية ذلك التعلم، وسُلَّم الانتقال من الدين الموروث إلى الدين اليقيني المُبرهن، وهي نفس السبيل التي سنتبعها في عرض قائمة الكتب في هذا الموضوع.

1-أدلة صحة الإسلام

شموع النهار، عبد الله العجيري

ركز الباحث في هذا الكتاب المُتقن على أدلة وجود الله والتأكيد على فطريتها؛ حيث ساق من الأدلة الفطرية والنقلية-من القرآن والسنة-والأدلة العقلية والعلمية ما يدحض كل الشكوك حول دلالة وجوده سبحانه وتفرده بالخلق والإرادة، وأنه هو الإله الحق المُستحِقُّ للعبادة.

وجاءت تسمية الكتاب بـ “شموع النهار” كردٍّ على من يريدون أدلة على مكنون فطري، ألا وهو وجود خالق لهذا الكون، وتشبيههم بمن يريد أن يوقد شموعًا في وَضَحِ النهار.

وفي هذا المقام ونحن نتحدث عن أدلة صحة الإسلام يُفضَّل مطالعة الجزء الأول من الكتاب فقط-إلى صفحة 120 في طبعة تكوين-ويترك الجزء الثاني الذي يتناول الرد على الاعتراضات إلى مراحل متقدمة-.

أفي السنة شك؟-أو تثبيت حجية السنة-، أحمد السيد

يتحدث الكاتب عن الحال التي وصلنا إليها في تناول وعرض الأدلة الشرعية وتحديد مصادر التلقي الشرعي، إذ كان السائل قديمًا يكفيه قول العالِم بقال الله وقال الرسول ليطمئن قلب السائل إلى الفتوى، ولكن مع انتشار الشبهات داخل الدائرة الإسلامية نفسها، أصبح العالِم يحتاج لمزيد توضيح وانطلاق من مستويات أخرى لفتواه، وتبعًا لمتابعة الكاتب الدقيقة للشبهات المُثارة حول السنة النبوية وتخصصه في هذا الشأن رصد أصل الشبهات المُثارة حولها في أمرين:

  • ثبوت وتواتر السنة وصحة نسبتها للنبي-صلى الله عليه وسلم-.
  • حجية السنة ذاتها، وأنها مصدر تشريعي مُعتبَر.

ومن هذين المنطلقين شرع الكاتب في تناول الشبهات المثارة تحت كل أصلٍ والبرهنة على مغالطتها المنطقية والشرعية، والرد على تلك الشبهات والمغالطات، ومعالجة البُنيان المعرفي الذي أوجد هذه الشبهات. ومن هنا كان الكتاب من أجود ما كُتب للقارئ غير المُلمَّ بعلم الحديث وعلم الجرح والتعديل.

دلائل النبوة، د. منقذ بن محمود السقار

بأسلوب سهل وبسيط يسوق دكتور منقذ السقار الأدلة العقلية والنقلية على أن الرسول-صلى الله عليه وسلم-رسولٌ مبعوثٌ من الله إلى خلقه لهدايتهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور، وما أيَّد الله به نبيه من المعجزات، ودلالة الكتب السابقة على نبوته، مع إطلالة على جوانب العظمة في حياة نبينا الكريم-صلى الله عليه وسلم-.

النبأ العظيم، د. محمد عبد الله دراز

من أجود ما كُتب في باب أدلة صحة القرآن، حجة ومنطق وبرهان ودليل، وما يميز الكتاب حقًّا: توسع الكاتب في عرض الاحتمالات الباطلة وسبل الرد المُبرهن عليها وإبطالها، إذْ يطرح د. محمد دراز-رحمه الله-حجته على مرحلتين:

  • أولًا:: دراسة بيئة ما قبل البعثة وما بعدها ودراسة أحوال النبي-صلى الله عليه وسلم-، ليخرج بنتيجة أن هذا القرآن يستحيل أن يكون من لدن تلك البيئة وما كان للنبي-صلى الله عليه وسلم-ولا لغيره من بيئته أن يأتي بمثله.
  • وأما المرحلة الثانية: فهي مرحلة تجريد كامل للقرآن عن بيئته وعن النبي، فيفترض أننا وجدنا القرآن في صحراء وحاولنا أن نعرف لِمَن تُنسب هذه الكلمات، فعند النظر سنتأكد أنها يستحيل أن تكون من عند بشر.

القرآن الرائع-أو القرآن المعجز-، جاري ميلر

ما أجمل أن تصل إلى الحقيقة بعين ناقد! هذا ما يمنحك إياه دكتور جاري ميلر عند مطالعتك لهذا الكتاب الذي جاء نتيجة رغبة دكتور ميلر في قراءة القرآن لتصيد أخطائه؛ فخرج من تلك الجولة بإعلان إسلامه، وذكر بعض التحديات التي واجهته عندما حاول إثبات خطأ القرآن، ليحمل لك هذا الكتاب الصغير بين طيَّاته ما يؤكِّد حقيقة إعجاز القرآن وصدقه وعظمته.

2-صناعة وضبط منهجية الاستدلال والتلقِّي

ينبوع الغواية الفكرية، عبد الله العجيري

كتاب لا غنى عنه لمن أراد ضبط منهجيته، والبحث في محركات وبواعث الأفكار، وتتبع المغالطات التي نقع فيها عند الاستدلال أو يقع فيها الخصم عند عرض حجته. وفي هذا يمكن نقل تقريظ إبراهيم السكران للكتاب، فهو خير واصفٍ له.

الاعتصام، الإمام الشاطبي

ويعد كتاب الاعتصام هو الكتاب المركزي في التعاطي مع ملف البدعة، إذ عقد فيه الإمام الشاطبي تبويبًا بعنوان (مآخذ أهل البدع في الاستدلال)، تكلم فيه عن طبيعة الإشكاليات المنهجية التي أدَّت إلى ظهور البدع، وكان تركيزه كبيرًا على بيان الطرق المنحرفة في الاستدلال، وظهرت عبقرية الكاتب في ملاحظة أن أهل العلم كان تركيزهم الأكبر على بيان طريق الراسخين في استبيان الحق والاستدلال عليه، أكثر من الاعتناء ببيان مسالك الانحراف في الاستدلال، وأكَّد على أهمية معرفة تلك الطرق لتجنبها، وبسط هو الحديث في بيانها وطرق تجنبها.

الرسالة، الإمام الشافعي

من الكتب المركزية في قضية فهم النص الشرعي ومنهجية تعاطيه: كتب أصول الفقه، إذ أن عملية التعاطي مع النص الشرعي لا بد أن تخضع لمقاييس علمية، وضوابط منهجية، وقواعد استقرائية شرعية، وهو ما بينه الإمام الشافعي في كتابه الرسالة، إذْ بسط الحديث حول مصادر التلقي الشرعي وطرق إثباتها وفهمها ودلالتها، والمشترك بينها والمُجمل والمُفصَّلِ فيها، ومنهجية التعامل معها، كما توسع في مناقشة قضية الإجماع وضبط منهجية القياس أو الاجتهاد.

التحرير في أصول التفسير، الشيخ مساعد الطيار.

وكذا فإن لكتب أصول التفسير أهمية مركزية في التراث الإسلامي وبخاصة عند الحديث عن مصادر التلقي الشرعي ومنهجية فهم النص، ومن أيسر الكتب العلمية في هذا الباب كتاب التحرير في أصول التفسير طبعة مركز الدراسات والمعلومات القرآنية بمعهد الإمام الشاطبي بجدة، حيث عرض الكاتب تعريف وتاريخ علم التفسير في فصل الكتاب الأول، ثم استعرض مصادر التفسير وطبيعة التعامل مع كلٍ منها، ثم أورد-وبطريقة بسيطة سهلة-مسلك المختصين في تفسير القرآن، وختم الكتاب بفصلين من أهم ما ذكر الكاتب إذ عرض الاختلاف والإجماع في التفسير وبسط الحديث حول أنواع هذا الخلاف، ثم ختم بقواعد التفسير والترجيح، كل هذا في لغة تناسب القارئ العادي وبطريقة علمية تحقيقية، كما ذكر مراجعًا ومصادرًا لمن أراد أن يستزيد من المتقدمين في علم التفسير.

صناعة التفكير العقدي، مجموعة مؤلفين

وهنا لا نتحدث عن مجرد كتاب أو ورقة بحثية، إنما هو مشروع عظيم تناولته أقلام سِتٍ من العلماء الباحثين المُجدَّدين، بدأ الكتاب بالتأكيد على مركزية الاستدلال العقدي ومدى حضوره في الوسط العلمي التراثي الإسلامي. افتتحه د. سعود بن عبد العزيز العريفي ببيان التأصيل العقدي ومفهومه وأهميته وطرقه وثماره، وتابع د. أحمد قَوَشتي عبد الرحيم المسير بالحديث حول صناعة التوثيق العَقَدي ومسالك أهل العلم في نسبة الأقوال لأصحابها وضوابط هذه العملية، ثم جاء الدور على أكثر فصول الكتاب ارتباطًا بحديثنا وهو فصل صناعة الاستدلال العَقَدي للشيخ عبد الله العجيري، حيث بيَّن فيه مفهوم الاستدلال العقدي وصوره والغرض منه وأهميته ومخاطره، وطبيعة العلاقة بين الدليل والقضية التي يُستدل عليها بذلك الدليل، وأهَمَّ الأصول الدَّاخلة في بِنية العملية الاستدلالية والتأكيد على أهمية فرز مصادر الاستدلال وتمييز رتبها.

وحرر أ. تميم بن عبد العزيز القاضي أطول فصول الكتاب الذي خُصِّص للحديث حول صناعة الرَّدِّ العَقَدي وأهميته وغايته ومشروعيته ولغته وأسلوبه من حيث الشدة واللين، وفصَّل مواضع اللين ومواضع الشدة وأصَّل لأمرهما، كما تحدث عن ضوابط الشخص المُؤهل لبناء الرد العقدي، وضوابط الرد على المخالف، وأخيرًا تحدث عن كيفية فهم حجة المخالف وأساليب وطرق نقدها، ونقد النقد الذي بنيناه وكيفية تنقيحه، وفي الفصل الخامس والمُعنون بصناعة الجدل العقدي تحدث فارس العجمي عن قضية الجدل ومفهومه وأنواعه ومتى يكون محمودًا ومتى يكون مذمومًا، والشروط اللازمة للجدل حتى يكون نافعًا. وفي ختام الكتاب تحدَّث الشيح عبد الرحمن الشهري عن تجديد الدرس العقدي ومفهومه ولوازمه ومدى حاجتنا إليه، ووضع ضوابطًا وقوانينًا لهذا التجديد واستدلَّ بأقوال العلماء في هذا المبحث، ثم كشف عن الآثار المترتبة على إهماله.

كما يمكن سماع شرح م. عبد الله العجيري لمبحثه في الكتاب عبر هذه المقاطع الصوتية: http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=lecview&sid=2236&read=0&lg=5016

3-مختصر لبعض الشبهات المعاصرة وردها

سابغات أحمد السيد

كتب الأستاذ أحمد السيد هذا الكتاب الماتع المناسب لكل مبتدِأ في باب الشبهات وردها، أو من استشكل عليه أمرٌ مما يُعرض في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام بغرض تشويه صورة الدين. وتنبع أهمية الكتاب من معاصرة ومدارسة الأستاذ أحمد السيد لطبيعة الشبهات المعاصرة وتفرغه وتخصصه لمعالجتها والرد على إشكالاتها ومُحاورة مُدَّعيها. لذا يُعدُّ الكتاب مرجعًا سريعًا لمن أراد أمرًا في هذا الباب، إذ افتُتِح الكتاب بالحديث عن سبب التسمية واختيار لفظ سابغات-وهي دروع واسِعَة طويلة واقية-ليكون الكتاب بمثابة تلك الدروع لمن عُرِض عليه الشبهات. كما تحدث الكاتب عن سبب انتشار هذه الموجة التشكيكية ومعالمها وآثارها، ثم رسم خريطة مُجملة لأصل الشبهات المُثارة في هذه الموجة وفصَّل الحديث عن الكثير منها مع ختام الحديث حول كل شبهة بجملة من المصادر التي تتحدث بتركيز حول هذه الشبهة.

ميليشيا الإلحاد عبد الله العجيري

بعد أن انتشرت موجة إلحادية جديدة لديها سماتها الخاصة عن الإلحاد قديمًا، حيث أصبح لها داعمون من أشخاص ومؤسسات ومن يُسمَّون برُسل الإلحاد الجديد وأضحى هذا الإلحاد مُتوارثًا، واستشرت هذه الظاهرة داخل مجتمعاتنا الإسلامية العربية؛ فكتب الشيخ عبد الله العجيري هذا الكتاب موضِّحًا معالم هذه الظاهرة ومدى تأثيرها في مجتمعاتنا المحلية وطرقها المُلتوية في عرض نفسها على عموم الناس، ومدى عدائية هذه الموجة للأديان بشكل عام والإسلام بشكل خاص.

وختم بحثه بجملة من التوصيات والمراجعات لأهمية تطوير الخطاب العَقَدي ليتناسب مع هذه النازلة التي تتسارع في حصد عقيدة الأمة، وما هي السمات الواجب توافرها في الخطاب المخصص لمواجهة هذه الموجهة وعدم الاكتفاء بالدفاع عن الدين وكأنه متهم، ووجوب مهاجمة المنتسبين إلى هذه الظاهرة وناشريها، وتوضيح عوار وخلل هذا الفكر، وكذلك النظريات العلمية التي يتكئون عليها وإثبات الأخطاء والتشوهات في بنية هذه النظريات بالأدلة العقلية والفطرية والعلمية.

تنزيه القرآن الكريم عن دعاوى المبطلين، د. منقذ السقار

لم يترك دكتور منقذ السقار من الشبهات الشائعة التي أُثيرت حول القرآن الكريم شيئًا إلا وذكرها وأتى بالرد عليها بحجة وبرهانٍ يليقان بمقام المُستدَلِّ على صحته ألا وهو كتاب الله، فتحدَّث في الأخطاء اللغوية والنحوية المزعومة وعن المُغالطات المُدَّعاة في القرآن، والمصادر المزعومة للقرآن وأنه من عند النبي اقتبسه من أخبار وعلماء الأمم السابقة، وتحدث في الناسخ والمنسوخ وأطال في الشبهات حول تغير القرآن في عصر الصحابة والاختلاف بين مصاحفهم، وإسقاط بعضهم لبعض السور، والشبهات حول عروبة القرآن مع عُجمة بعض كلماته، وادعاء أخطاء بيانية في القرآن، وسوء الفهم لبعض آيات القرآن الكريم وألفاظه.

صندوق دارون الأسود، د. مايكل بيهي

ولا يمكن الحديث حول الشبهات وترك الشبهة والحجة المركزية للنظرية الأكثر حضورًا في الفكر الإلحادي، ومَنصَّاتهم الفكرية ألا وهي نظرية داروين للتطور، والتي ينفون من خلالها وجود خالق مُحْدِثٍ لهذا الكون، ويؤكِّدون بموجبها على أن هذا الكائنات حادِثةٍ بلا مُحْدِثٍ ولا خالق.

يوجِّه دكتور مايكل بيهي ضربةً ساحقة لنظرية داروين على مستوى الكيمياء الحيوية، فيضع حدًّا لهذه النظرية وخرافاتها التي ما زال يرددها كثير من الملاحدة، والمسلمين-للأسف-ولكنَّ الطرح هنا طرحٌ علميٌ بيوكيميائيي منهجيٌ مفصَّل، وليس مجرد طرح فلسفي. كما يفضح دكتور بيهي عجز نظرية التطور عن تفسير كيفية نشوء النظم البيولوجية في أبسط صورها، ودحض الفكرة الأساسية للنظرية والتي تنفي وجود تعقيد غير قابل للاختزال، وإثبات وجود ذلك التعقيد الذي يستلزم وجوده تدخلًا ذكيًّا.

درء تعارض العقل والنقل، ابن تيمية

وليس أجمل من أن نختم هذه السلسلة بدرة تاج كتب الرد على الشبهات وبناء التصور العقدي الصحيح، والمنهجية الاستدلالية القوية المتينة. فمجلدات درء تعارض العقل والنقل هي المشروع الرئيس الذي تقوم عليه كثير من كتب الرد على الشبهات داخل الفضاء الإسلامي وخارجه، فَشَيْخُ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-لم يعرج على المغالطات الاستدلالية لمدعي الشبهات فحسب، بل نقد وحرر الكثير حول الإشكاليات المنهجية ومسالك الانحراف في الاستدلال بين الطوائف المنتسبة للفضاء الإسلامي، وحذَّر من بعض المغالطات التي يرتكبها المُحاوِر المسلم في عرض حجته وبرهانه، والتأكيد على أنَّ المنهج القرآني لا يكتفي بإبطال قول المخالف، ولكنه يورد الدليل على صحة معتقده بعد إثبات خطأ قول المخالف.

فنقد طرق بعض العلماء ممن تصدر لقضية الرد على الشبهات واكتفائهم بإبطال قول المخالف بأي طريقة حتى لو كانت طريقة طويلة غير متقنة. كما أبطل قول من يدَّعون تعارض العقل مع الأدلة النقلية من قرآن وسنة، ومن يُقدَّمون العقل دائمًا على النقل.

وقال عنه ابن القيم الجوزية:

كتاب لم يطرق العالم له نظير في بابه، فإنه هدم فيه قواعد أهل الباطل من أساسها، فخرت عليهم سقوفه من فوقهم، وشيد فيه قواعد أهل السنة والحديث، وأحكمها ورفع أعلامها، وقررها بمجامع الطرق التي تقرر بها الحق من العقل والنقل والفطرة، فجاء كتابا لا يستغني من نصح نفسه من أهل العلم عنه، فجزاه الله عن أهل العلم والإيمان أفضل جزاء، وجزى العلم والإيمان عنه كذلك.

ختامًا

بقي أخيرًا أن نؤكِّد على أهمية اتباع نفس النهج والترتيب في مطالعة الكتب لتحقيق الفائدة التي نرجو، وأن نذكر أصحاب الفضل ممن علَّمونا تلك الطريقة وفتحوا أمامنا الآفاق لمثل ذلك الثغر عن طريق برنامجهم التعليمي المُخصص لمواجهة موجة التشكيكات تلك التي نُعاصرها، وإعداد من يقوم بذلك الدور معهم في مواجهتها: إنهم الأفاضل القائمون على برنامج وموقع المُحاوِر.


إعداد: مي محمد

561

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن أمة بوست

ضيوف أمّة بوست يمكن للكتّاب والمدونين الضيوف إرسال مقالاتهم إلى موقع أمّة بوست ليتم نشرها باسمهم في حال موافقة شروط النشر، راسلنا على البريد: ommahpost[at]gmail.com ،مقالات الرأي تُعبر عن رأي الكتاب ولا تُعبر بالضرورة عن أمّة بوست.
  • وليد

    مقال رائع جدا جاء في الوقت المناسب كانت ترتابني بعض الشكوك و اصبحت اطرح بعض الاسئلة لا اجد لها جوابا الا قليلا منها لكن الاجوبة لم تكن مقنعة شكرا لكم مي محمد

    • مي محمد

      إذا كانت ترتابك بعض الشكوك ولا تجد لها إجابة مقنعة، فالأفضل أن تتواصل مع أحد المحاورين الموثوق بهم إلى جانب اطلاعك على كتب إثبات صحة الإسلام
      وستجد هنا مختصين في النقاش والحوار حول الشبهات يمكنك طلب أحدهم للحوار المباشر أو ترسل استفسارك وتحصل على إجابة http://almohawer.com/

  • Ahmad Morad

    الله يجزيكم الخير . ساحاول البحث عن نسخ الكترونية من هذه الكتب اتمنى ان اجدها ^_^

مشاركة
mautic is open source marketing automation